*** 
ضمن اطار مشروع تحسين الحكم المحلي تقام دورة للجان الأحياء في مبنى التكميلية بعقلين السبت 23 أيار 2009 الساعة الثالثة
***
   عينبال

أنقر هنا لرؤية نشاطات ومشاريع البلدة                 أنقر هنا لرؤية المجلس البلدي









عينبال بلدة شوفية تحتضنها هضبتان تلتفان حولها كذراعي أم تحضن طفلها. وكانت بيوت البلدة العتيقة تقبع في أنحاء الوادي المترامية عند أسفل الهضبتين، على غرار ما كان متبعاً في الزمن القدبم من إقامة المساكن قرب منابع المياه، أي قرب أهم مصادر الحياة وما قيل فيها: "وجعلنا من الماء كل شيْ حيّ. " أما حركة البناء الجديدة في عينبال فقد اتجهت نحو القمم والمرتفعات لما توفره لساكنيها من مناظر خلابةٍ ومطلاّتٍ ممتعةٍ على السفوح الغربية للهضاب المقابلة لجبل الباروك. وقد تيسرت لهم أسباب الأرتقاء مع وصول المياه المنقولة من نبع الباروك إلى بيوتهم الجديدة، بعد أن أنجزت البلدية بناء خزان المياه الجديد في أعلى نقطة من خراج عينبال من أرض تكرم بتقديمها للبلدة الأستاذ رؤوف أبو زكي
ولكن، هل استغنى أهل عينبال وأهلهم في القرى المجاورة عن عيون عينبال وينابيعها المتناثرة في كل اتجاه؟!
وهل يُعقل أن ينسى أهل البلدة تاريخهم "عين بعل" هذا الأسم الآتي من عهد كنعان ويرمز إلى عين الأله، ولا عجب أن يطلق إسم كهذا على عينبال التي كثرت عيونها وتعددت أسماؤها وتوافد اليها الناس من الجوار يملأون جرارهم وخوابيهم من مياهها العذبة
أهم عيون البلدة: عين الفوقا وهي مقصد واردي الماء العذب الزلال، وعلى مقربة منها "عين الصهريج،" وكانت قديماً مورداً للماشية على اختلاف أنواعها

وهناك عين المقطنة، وجميع هذه العيون مبنية بشكل قناطر حجرية تخرج منها المياه الى برك حجرية يدعى واحدها الصهريج تتجمع فيها لتنقل الى المنازل لاستعمالها في الغسل والتنظيف. وهناك العديد من العيون الأخرى الممتدة على طول انحناءة الوادي وصولاً إلى منطقة نهر الهري الذي يشكل حدّ المساحة بين عينبال وبعقلين. فمن عين العريض إلى عين الدلاّفة إلى عين الوادي الفوقا وعين الوادي التحتا إلى عين الريحانه، خزان عظيم من المياه الجوفية تحتضنها الهضاب الغربية لقرى الشوف السويجاني الممتدة من بعقلين إلى عينبال فعترين وصولاً إلى غريفة بوابة الأتحاد من مدخله الجنوبي

هذه لمحة عن عيون عينبال اقتصرت على الوصف الجغرافي. أما حكاية عين الضيعة وعيون شبابها وصباياها مع التاريخ فتحتاج إلى وقفة أخرى يمتزج فيها الحب بالبراءة والدمع بالطفولة والذكريات الحلوة بشفاه تردد بكثير من الشوق: رزق الله على هذيك الأيامعدد سكانها حوالي ثلاثة آلاف نسمة
عائلتها: عبد الباقي وانطونيوس وأبوزكي

مساحتها 370هيكتار مربع
ارتفاعها عن سطح البحر 800متراً
تبعد عن بيروت 45 كلم
تسميتها عين بال تعود الى الفنيقية وتعني عين الآله
من آثارها: آبار واسعة وخرائب قديمة ومغاور وكهوف ونواويس وفيها اشجار زيتون معمرة تعود الى عهد الرومان
اشتهرت عينبال بنسبة عالية من الجامعيين وبالأخص في مجال الهندسة