*** 
ضمن اطار مشروع تحسين الحكم المحلي تقام دورة للجان الأحياء في مبنى التكميلية بعقلين السبت 23 أيار 2009 الساعة الثالثة
***
   بعقلين

أنقر هنا لرؤية نشاطات ومشاريع البلدة                 أنقر هنا لرؤية المجلس البلدي

تتبع بعقلين وفقاً للتنظيم الإداري النافذ، قائمقامية الشوف – محافظة جبل لبنان، وبالتالي فإنها تقع في قلب الشوف، في منطقة هضبية ترتفع عن سطح البحر 850 إلى 900 م تقريباً، وتبعد عن بيروت العاصمة مسافة 45 كلم، إعتبرت بلدة سياحية بتاريخ 4/6/2007، من قبل وزير السياحةوبعقلين ذات موقع خلاب مميز، لأنها تقوم على سبع تلال متفاوتة الإرتفاعات، لا ترى دفعة واحدة إلا من الجو. وتشرف من جهاتها الأربع على مناطق مترامية الأطراف: فإنها تطل من الشرق على سلسلة جبال لبنان الغربية ومن الجنوب على مرتفعات جزين وبعض قرى إقليم الخروب، وتشرف من الغرب على جزء من البحر الأبيض المتوسط ومن الشمال على بلدة دير القمر وتلال بيت الدين وجوارهما من الشواهق والمنحنيات والوهاد

إشتهرت بعقلين منذ أن اختارها الأمير معن، مؤسس الإمارة المعنية في جبال الشوف، قاعدة لإمارته ومقراً لسكنه، وذلك عام 1120م. وقد استمرت قائمة بهذه الصفة حتى عام 1613م أي إلى حين ارتأى الأمير فخر الدين الثاني نقل تخت الإمارة منها إلى دير القمروبعقلين قديمة في التاريخ، تتكاثر في ترابها مخلفات الإنسان القديم على امتداد عصوره، أما البناء فقد اندثر بفعل تعاقب الأزمان وتوالي الحدثان، وبفعل الحروب الطاحنة المدمرة التي شنّها الولاة العثمانيون على أمراء المعنيين، المتطلّعين دوماً إلى السيادة والحرية والإستقلال
الطرق المؤدية إلى بعقلين عديدة، أهمها طريق الساحل جنوباً من بيروت عبر أوتوستراد الدامور، حيث مفرق إلى اليمين يؤدي إلى بعقلين مروراً ببلدة كفرحيم حيث تتواجد مغارة كفرحيم الطبيعية الشهيرة، للوصول إلى بعقلين يمكن سلوك طريق دير القمر بيت الدين، وهذه الطريق هي أقصر مسافة، وذلك عبر بلدة دير دوريت
أما الطريق الثانية، فهي تنعطف جنوباً بعد أوتوستراد المديرج باتجاه شميلخ أو عيندارة، وهذه الطريق توصل إلى بعقلين بعد أن تمرّ في منطقة نبع الصفا حيث الشلالات الشهيرة والمقاهي الجميلة، وتتابع سيرك إلى عين زحلتا، فبلدة الباروك الغنية عن التعريف بينابيعها ومقاهيها ومطاعمها، ثم تسير باتجاه بيت الدين الموقع التاريخي الشهير بقصره الفخيم الذي عايش حقبة من تاريخ لبنان حيث كان قلبها النابض وسيفها الصارم، يوم كان على رأس إمارة الجبل بشير الثاني الكبيرويمكن للسائح الوصول إلى بعقلين عبر إقليم الخروب فبلدة غريفة بوابة الشوف القديمة، المؤدية إلى صيدا. كذلك ثمة طريق فرعية عبر جزين تمر في قرى باتر، عماطور، عين مرشد، والمختارة التي تشتهر بقصور بيت جنبلاط
في بعقلين، يمكن التمتع بمناظر متنوعة خلابة والتعرف إلى مواقع أثرية طبيعية عديدة منه
كنيسة البلدة القديمة التي تعود إلى أوائل القرن الثامن عشر وتعرف بكنيسة مار الياس

وكذلك يمكن زيارة قصر آل حمادة في قلب بعقلين شمخ هذا القصر ترعاه أربعة قرون من الزمن وقد عرف لاحقاً بدار الشيخ حسين حمادة الكبير حيث تم بناؤه على العقار المعني الموروث، ومن أحجار منازل الأمراء المعنيين التي كانت قائمة في بعقلين والتي زالت بعامل الحروب والزمن تحيط به آبار تعود إلى الحقبة الصليبية

وقد أصبح هذا القصر الحمادي ماثلاً في لائحة الجرد العام للأبنية الأثرية في لبنان التي تبنتها مديرية الآثار وصنّف كأحد المعالم التاريخية الجديرة بالتنويه والأهمية

أما تاريخ بدء بنائه فيعود إلى عام 1012 هجرية – 1591 ميلادية ثم أعاد ترميمه الشيخ حسين الكبير وأولاده وأضافوا إليه من أقبية وعلال وإسطبلات، ثم رمّم للمرة الثانية على أثر زلزال سنة 1956 ميلادية بعد تصدّع بعض أجنحته، وهناك تطلع حثيث لاستئناف أعمال الترميم والتحسين فيه لإبقائه تراثاً لبعقلين، ومحطاً لأنظار القاصدين، ومعلماً من معالم منطقة الشوف الغنية بتاريخها الذي ترسخ عليه تاريخ لبنان الحقيقي

وثمة موقع يعرف بعين الضيعة وهو من أهم وأقدم المنشآت التراثية, يتوسط بلدة بعقلين ويتميز ببناء تراثي يعيد الذاكرة إلى القديم قبل توصيل المياه إلى المنازل؛ طبعت صورتها على الورقة النقدية اللبنابية فئة الخمس وعشرون. بناها نسيب بك جنبلاط عندما قام بجر مياه السمقانية الى بعقلين. وتجاور هذا المعلم السياحي مدافن قديمة عائدة إلى ثلاثة قرون ذات شواهد أثرية بارزة يتجلى من خلالها الإعتبار والخشوع واليوم الآخر

ويبقة ثمة معْلم هام هو المكتبة الوطنية ويعود بناؤها للعام 1897، كانت مركزاً إدارياً للشوف يوم كانت بعقلين مركزاً لقائمقامية الشوف إبان حقبة المتصرفية وفي مطلع الإنتداب، ولا سيما في سنة 1925 حين أصبحت بعقلين عاصمة لمحافظة الشوف وقد تحوّل هذا المعلم فيما بعد إلى سراي وسجن إلى أن حوّل إلى مكتبة وطنية وذلك سنة 1987. وهو اليوم يحوي الآلاف من المجلدات إضافة إلى تقنيات ثقافية غالية ومتنوعة وحديثة هامة

وأهمية هذا السراي استدعت قيام بعض المطاعم بالقرب منه. وكان حمد بك حمادة عضو مجلس الإدارة في المتصرفية، قد نبّه أهالي بعقلين إلى وجوب الإستفادة من هذا الوضع والمباشرة ببناء سوق لبعقلين. هذا ولم تمض الشهور حتى بدأت حركة بناء دكاكين تجارية في بعقلين، وتنوّعت خدماتها: مكابس للزيتون، معاصر للدبس... وكان هذا السوق من بدايات الأسواق في المنطقة وقد حافظ على تاريخه وأصالته, وسوف يشهد عملية اعادة تأهيل له ليصبح سوقا" تراثياً مميزاً
وتتواجد في بعقلين أماكن عديدة يمكن للسائح التمتع بمشاهدتها، منها قصر آل تقي الدين، الذي عايش حقبة هامّة من تاريخ بعقلين السياسي. جاء آل تفي الدين من منطقة الغرب إلى الشوف في مطلع العهد المعني في أوائل القرن السادس عشر حيث بنوا القسم الأرضي من الدار، أمّا الطوابق العلويّة فقد شيّدت في مطلع القرن التاسع عشرإشتهرت هذه الدار بأنها دور القضاة لأنّ أصحابها تولّوا القضاء أباً عن جدّ منذ عهد الإمارة الشهابية. وقد أنجبت هذه الدار الكثير من الشخصيات السياسية الأدبية والقانونيةوهي ترمّم وسيفرد قسم أساسي منها لمتحف عائلي سيضمّ أكثر من 300 ثلاثماية وثيقة تاريخية تتعلّق بالعائلة وتعود لأكثر من 400 أربعماية سنة وعدداً من المخطوطات والسجلات العائلية ومنها سجلات القضاة

كذلك قصر آل الداهوك وقد بني بأول مال اغترابي ورد على بعقلين من أوائل المهاجرين إلى الديار الأميركية، وقد بني في الثلث الأخير من القرن التاسع عشر. يحوي آنيّاً مشغلاً حرفياً لسيدات الشوف وبعقلين حيث تعرض فيه فنيات تطريزية وأشغال يدوية عديدة منها حياكة السجاد الشبيه جداً بالسجاد العجمي، كما أن الطابق الأرضي منه خصص ليكون متحفاً قروياً "بيت ستي وجدي" يحوي مخلّفات الإنسان على امتداد عصوره ومصنوعاته وحرفه ووسائل حضارته

كذلك ثمة معلم هام، شغلته المؤسسات الإنجيلية التبشيرية الأميركية والبريطانية وكان مقراً للإستخبارات الإنكليزية يوم كان التنافس قائماً على أشده بين الدول العظمى ولا سيما دولة الإنكليز وفرنسا، وقد تحوّل حالياً إلى مدرسة ثانوية نموذجية “Chouf National College، بيد أنّ الحفاظ على لمحاته الأثرية لا تزال لامعة ومعتبرة

حرش بعقلين
مساحته خمسة هكتارات، جهّز لاستقبال الزوار. يوجد في أوّله أتون لصناعة الكلس، وهو عبارة عن هوّة ترمى بداخلها الأحجار الكلسية وتضرم فيها النار لتتحول إلى كلس، وأيضاً يصنع فيه مشاحر للفحم. جهّزت بداخله مسارات عدة، تستغرق من نصف ساعة حتى ست ساعات مشياً على الأقدام عبر أماكن طبيعية مميزة زساحرو بين أشجار السنديان والصنوبر والقطلبوبعد جولة سياحية على المعالم الأثرية المذكورة وسواها، يمكن للسائح تناول الغداء في مطاعم نموذجية في البلدة غنية بمأكولاتها الشهية ومنها "نيو كربتيللا" و "الأكوابوندس

ويمكن لزائر بعقلين أن يمضي فيها ليال عديدة، حيث مجمّع الشوف السياحي الحديث المجهّز بكافة الوسائل التي تؤمن الراحة والإستجمام لنزيله، وذلك بأسعار متهاودة ومدروسة

وباستطاعته أيضاً أن يقصد منتزهات نهر بعقلين حيث المياه المتدفقة والمناظر الخلابة والأضواء المتلألئة، وتبقى متنزهات هذا النهر تستقبل الزائرين حتى منتصف الليل، مؤمّنة للزائر الراحة والإستجمام ولذيذ المأكولات. وعلى طريق النهر، تستقبل السائح "فالكون هيلز": واحد من أكبر وأجمل المقاهي الموجودة في الشوف، حيث يمكن لقاصدها القيام بنشاطات ترفيهية متعددة

من بعقلين الواقعة وسط الشوف، يمكن التنقل إلى كافة مناطق الشوف بكافة الوسائل المريحة وبإمكانك زيارة مغارة كفرحيم الطبيعية، وآثار دير القمر الشيقة وقصر بيت الدين العظيم وإلى جواره المنتجع السياحي قصر الأمير أمين، وبإمكانك التمتع بشلالات الصفاء ومياه نبع الباروك وزيارة قصر المختارة الشهير، وقضاء ساعات ممتعة عند شلالات عين مرشد والوصول إلى أعالي جبال نيحا حيث يوجد ما يعرف بمزار النبي أيوبومن حرش بعقلين، يمكن أيضاً للسائح التمتع بالمسار السياحي الذي يربط بلدات الشوف السويجاني ببعضها، والمتميّز بالتراث الهندسي، الطبيعي والثقافي